20785393312868276
recent
آخر المقالات

الربو وأعراض الربو، الأسباب وطرق العلاج

الخط
Like Wikibia on Facebook

الربو وأعراض الربو، الأسباب وطرق العلاج


الربو : من الأمراض التى إنتشرت بشكل كبير فى وقتنا هذا ، فما هو هذا المرض المزمن وما هي مسببات الربو ؟ وما هي الأعراض الظاهره لمرض الربو ؟ وما هي الطرق الفعاله للوقاية منه ؟

ما هو مرض الربو ؟

الربو مرض مزمن تُصاب به الشعب الهوائية المسئولة عن نقل الهواء من وإلى الرئتين. فيسبب ضيق لهذه الشُعّب مما يتسبب فى منع دخول الهواء وخروجه ، وهذا بدوره يسبب نوبات من ضيق التنفس للمريض مع صوت مسموع من الصدر يشبه " الصفير " تصحبه كحه شديده وهذا فى حالة استنشاق مواد معينه تثير الجهاز التنفسي . حتى الآن لا يتوفر علاج لهذا المرمض المزمن ، ولكن هناك بعض الطرق التى يمكن أن تساعد أي شخص مصاب بالربو على أن يعيش حياة عاديه ونشطة بدون مشاكل.

الشخص المصاب بالربو ، تصبح لديه الجدران الداخلية للشعب الهوائية ، والمعروفة باسم الممرات الهوائية ، منتفخة أو ملتهبة. وبسبب هذا التورم أو الالتهاب تصبح الممرات الهوائية حساسه جدًا وقابله للتهيج فى أى وقت. وفي هذه الحاله اذا استثار الجهاز التنفسي عبر استنشاق مواد معينه ، يتضخم مجرى الهواء ، وتصبح العضلات حول مجرى الهواء مشدوده ، مما يجعل من الصعب على الهواء التحرك داخل وخارج الرئتين.

أعراض الربو : 

غالبًا ما تظهر أعراض الربو من خلال :

  • ضيق في الصدر وانقباضات
  • صوت صفير مسموع من الصدر عند التنفس
  • ضيق التنفس عند النوم 
  • السعال المتكرر دائماً


نوبات الربو  :


الربو وأعراض الربو، الأسباب وطرق العلاجتبدأ نوبات الربو عندما تكون الأعراض المذكوره في ذروتها. أى حدوثها بشكل متكرر وبشكل ملحوظ ، قد تبدأ نوبات الربو فجأة ويمكن أن تكون نوبات خفيفة أو شديده.
في بعض نوبات الربو ، يمكن للتورم الموجود فى الممرات الهوائية أن يمنع الأكسجين تمامًا من الوصول إلى الرئتين ، مما يتسبب أيضا فى منعه من دخول مجري الدم أو اعضاء الجسم الحيوية . ( هذا النوع من نوبات الربو قاتلاً ويستلزم دخول المستشفى بشكل عاجل وضروري.)
في بداية نوبة الربو ، تسمح الممرات الهوائية بدخول كمية كافية من الهواء إلى الرئتين ، لكنها لا تدع ثاني أكسيد الكربون يخرج من الرئتين بمعدل كافي .وبطبيعة الحال ثاني أكسيد الكربون هو غاز سام ولابد للجسم بطرده، وقد تؤدي نوبة الربو الطويلة إلى تراكم وجود الغاز في الرئتين.


أسباب حدوث نوبات الربو

يمكن أن تؤدي الكثير من الأسباب والجوانب المختلفة لبيئة الشخص المحيطة مثل الهواء على سبيل المثال  فى الإصابه بالربو، بالاضافة إلى التركيب الوراثي والعوامل الوراثية للشخص نفسه.كما أن الربو هو أكثر الأمراض المزمنة شيوعا بين الأطفال. تصبح الأعراض الأولى واضحة في حوالي 5 سنوات من العمر في شكل أزيز التنفس والتهابات منتظمة في الجهاز التنفسي. وفيما يلي الأسباب الرئيسيه للإصابه بمرض الربو :

  • الحساسية : تشير إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2013 عن أسباب الربو والحساسية والمناعة إلى أن أكثر من 65 % من البالغين المصابين بالربو الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا يعانون من الحساسية ، والرقم أقرب إلى 75 % للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 40 عامًا. 
  • التدخين : كما أكد البحث المذكور سابقاً عن العلاقة الشديده بين التدخين وزيادة خطر الإصابة بالربو  بالإضافة إلى التهابات الجهاز التنفسي ، والوفاة الناجمة عن الربو.هذا بخلاف أن أطفال الآباء الذين يدخنون يكونون أكثر عرضة للإصابة بالربو.
  • العوامل البيئية : تلوث الهواء داخل وخارج المنزل يمكن أن يكون من مسببات الربو أو العامل الاضافي الذى يساعد على الإصابه بمرض الربو. 
  • السمنه أو البدانه : تشير بعض الدراسات ، مثل هذا التقرير عام 2014 ، إلى وجود صلة بين السمنة والربو ، على الرغم من أن الأكاديمية الأمريكية للربو والحساسية والمناعة لا تعترف بالسمنة كعامل خطر رسمي للربو. ومع ذلك ، يشير التقرير المذكور إلى أن الآليات الالتهابية التي تحرك الربو ترتبط بالسمنة.
  • الضغط العصبي : الأشخاص الذين يعانون من الإجهاد لديهم معدلات ربو أعلى. الزيادات في السلوكيات المرتبطة بالربو في الأوقات العصيبة ، مثل التدخين ، قد تفسر هذه المعدلات المتزايدة.قد تؤدي ردود الفعل العاطفية ، بما في ذلك الضحك والحزن ، إلى نوبات الربو.
  • الوراثة : يمكن للوالدين نقل الربو إلى طفلهما. إذا كان أحد الوالدين مصاب بالربو ، فهناك فرصة بنسبة 25 % أن يصاب الطفل بالربو. تزيد هذه النسبة بوجود والدين مصابين بالربو من خطر الإصابة إلى 50 بالمائة.
  • الطمث أو الدوره الشهريه للنساء : يؤدي أحد أنواع الربو ، المعروف باسم الربو المحيط (PMA) ، إلى ظهور أعراض حادة أثناء الدورة الشهرية وحساسية خاصة للأسبرين. الهرمونات الجنسية التي تدور أثناء الحيض ، مثل هرمون اللوتين (LH) وهرمون محفز البصيلات (FSH) ، تؤثر على النشاط المناعي. هذا الإجراء المناعي المتزايد يمكن أن يسبب فرط الحساسية في الشعب الهوائية.



أعراض الإصابة بنوبة الربو الحادة

  • ارتفاع في حدة أعراض المرض التى تم ذكرها .
  • صعوبة شديدة في التنفس وضيق فى ال. 
  • استخدام الموسعات الهوائيه بشكل متزايد.


تشخيص الربو:

فحص التاريخ المرضي لمرض الربو في العائلة

قياس وظائف الرئة :

  • فحص مقياس التنفس : قياس مدى انقباض الشعب الهوائية
  • مقياس ذروة تدفق الهواء : هو جهاز صغير يمكنك من التعرف على التغيرات البسيطه التى قد تحدث حتى قبل الإحساس بالأعراض. فى حالة كانت النتيجة أقل من المعتاد، فإنها إشارة إلى ظهور الربو قريبًا.
  • اختبارات الأداء الوظيفي للرئتين يجرى قبل وبعد استعمال موسع للشعب الهوائية، فإذا طرأ تحسن على الأداء الوظيفي لرئتي الشخص الخاضع للفحص نتيجة استعماله موسع الشعب الهوائية، فمن المرجح أنه مصاب بالربو.
  • فحص الميتاكولين (Metacholine Challenge): مادة الميتاكولين هي مادة مثيرة للربو تسبب ضيق في الشعب الهوائية، فإذا النتيجة كانت إيجابية فهي تؤكد الإصابة بمرض الربو. مثل هذا الفحص يجرى في حال أظهرت اختبارات الأداء الوظيفي للرئتين نتائج طبيعية.
  • فحص أكسيد النتريك: هو فحص يقيس كمية غاز أكسيد النتريك في التنفس في حال وجود التهاب في الشعب الهوائية يكون مستوى أكسيد النتريك أعلى من المعتاد عند مرضي الربو وهذا الفحص غير شائع.
  • الفحص بالأشعة: تستخدم أشعة إكس والأشعة المقطعية في تشخيص الربو، ويتمثل ذلك بتصوير الرئتين وتجويف الأنف.
  • اختبار الحساسية: اختبار الحساسية عن طريق الجلد أو الدم، ويمكن تحديد العوامل المسببة للحساسية مثلاً أن تكون من الحيوانات الأليفة، أو الغبار أو العفن أو غبار الطلع.



كيفية الوقاية والتحكم بمرض الربو :

  1. الوقاية من مثيرات الحساسية الداخلية والخارجية.
  2. العمل المشترك بين الطبيب والمريض، ووضع برنامج علاجي كامل يشمل العلاج الدوائي والفحوصات الأساسية ومواعيد المتابعة المنتظمة.
  3. المتابعة مع طبيب الأسرة والالتزام بإرشادات الطبيب.
  4. يجب أن يكون لديك ملف طبى في المستشفى والمركز الصحي.
  5. التعاون بين طبيب الأسرة المتابع بالمركز الصحى والطبيب المعالج بالمستشفى (نظام الإحالة).
  6. احمل معك بطافة المتابعة باستمرار مدون بها جميع الأدوية.
  7. لا تقم بصرف الأدوية من تلقاء نفسك أو شرائها من الصيدلية دون الرجوع إلى الطبيب.
  8. لا تستعمل الأدوية التي يتم صرفها للغير.
  9. حافظ على الصحة العامة واللياقة البدنية بتناول الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية.
  10. الإقلاع عن التدخين، والامتناع عن مجالسة المدخنين، وتجنب العوامل المؤدية إلى حدوث نوبة الربو.
  11. أخذ لقاح الأنفلونزا الموسمية لتخفيف حدة الإصابة بالأنفلونزا.


علاج مرض الربو:

بما أن هذا المرض هو مرمض مزمن ولا يوجد له علاج كليا حتى الآن فإن العلاج الحالي لمرض الربو يهدف إلى : 

  • وصول المريض لحالة مستقره .
  • الحد من عدد النوبات الحادة للربو واستخدام أقل عدد من موسعات الشعب الهوائية قدر المستطاع. 
  • استمرار المريض في حياته الطبيعية بدون أي مشاكل.


الربو وأعراض الربو، الأسباب وطرق العلاج
المصدر: المجلس الصحي السعودي

الربو وأعراض الربو، الأسباب وطرق العلاج
المصدر : المجلس الصحي السعودي

المقال المنشور في موقع ويكيبيا يعتبر معلومات فقط لا غير ولا يجوز اعتباره استشارة طبية أو إقتراح علاجي . يجب استشارة طبيبك فى حال استمرت الأعراض .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة